أعلن في بغداد، يوم أمس، عن تسجيل قائمة “التحالف المدني الديمقراطي” الذي يضم قوى سياسية وشخصيات مدنية ديمقراطية، لدى مفوضية الانتخابات. في حين يرجح أن تنضم اليوم كيانات سياسية أخرى إلى التحالف.CDA-F111
وقال القيادي في التيار الديمقراطي كامل مدحت : إن التيار ومعه قوى سياسية عديدة، سجلوا أمس الثلاثاء، تحالفهم لدى المفوضية باسم (التحالف المدني الديمقراطي) لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في 30 نيسان القادم، برئاسة د. علي الرفيعي.
وبحسب مدحت فأن القوى التي يضمها (التحالف المدني الديمقراطي) هي: التيار الديمقراطي (الحزب الشيوعي العراقي، الحزب الوطني الديمقراطي، حزب العمل الوطني الديمقراطي، حزب الأمة العراقية، حركة العمل الديمقراطية، شخصيات ديمقراطية مستقلة). والحركة الاشتراكية العربية، حزب الشعب، كتلة ابناء الحضارات.
وأوضح مدحت أن اليوم الاربعاء سيلتقي ممثلو التحالف مع قوى وشخصيات أخرى، لبحث انضمامها إلى قائمة التحالف، وسيعلن عن عناوينها في وقت لاحق.
وأشار القيادي في التيار إلى ان (التحالف المدني الديمقراطي) يشمل بغداد وبقية المحافظات عدا محافظتي البصرة والنجف، حيث سيشارك الالتيار الديمقراطي تحت مسميات أخرى.
إلى ذلك، قال طارق البرسيم، منسق التيار الديمقراطي في البصرة لـ”طريق الشعب” أمس، إنه “تم تشكيل تحالف في البصرة باسم (الائتلاف البديل المدني المستقل)”، لافتا إلى ان “هذا الائتلاف يضم خمس قوى أساسية هي: حركة البديل، تجمع البصرة المستقل، التيار الديمقراطي بكل مكوناته، كتلة أبناء الحضارات، والتجمع المدني للإصلاح”.
وأضاف البرسيم أن “هذا التحالف يرأسه الشخصية السياسية المعروفة صبيح الهاشمي”، مؤكداً أن “هذا الائتلاف يتماشى مع التوجهات العامة للتحالف المدني الديمقراطي”.
ورجح البريسم أن يستقطب (الائتلاف البديل المدني المستقل) جماهير واسعة في المحافظة، كونه تحالفا ذا توجهات مدنية ديمقراطية.
وفي النجف، قال مكي السلطاني منسق التيار الديمقراطي في المحافظة أنه “تم تشكيل تحالف باسم (تحالف النجف الديمقراطي) في المحافظة، يضم قوى سياسية عدة”، مبينا ان “أبرز القوى هي: التيار الديمقراطي والحزب الشيوعي العراقي وتجمع النهضة والبناء وحزب الشعب وعراق التغيير وحركة النهرين الوطنية”.
وأشار السلطاني في تصريح لـ”طريق الشعب” يوم أمس، أن “هذا التحالف هو برئاسة الدكتور عدنان عيسى احمد الحبوبي”، معربا عن تفاؤله بأن “يكون لهذا له حضور قوي ومتميز في الانتخابات البرلمانية المقبلة”.